منتديات داعى الى الله الاسلامى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الفقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهند



المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: الفقه   السبت يناير 19, 2008 7:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم


احنا هانتكلم عن فقه مش للتعليم او للدراسات لانه لينه اساتذته ومعليمه ونحن نمشى على الضرب وربنا المستعان نقدر نقول نتعلم ايه من الفقه علشان نمشى صح فى حياتنا اليوميه
هو مبسط لاخر درجه نقدر نفهمه ونطبقه باذان الله ارجوا من الله ان ينفعنا بما علمنا من نهج نبيه ومصطفاه صلى الله عليه وسلم .(ربنا لا تؤخذنا ان نسينا او اخطانا ربنا و لا تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا مالاطاقه لنا به واعف عنا اغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين).
الاخوه الاحباء :
جاء ذكر الفقه فى القران الكريم عشرين مره وكانت اول ايه نزل فيها من سوره الاعراف (179)يقول الله تعالى لهم قلوب لا يفقهون بها ).
ثم فى سوره طه (واحلل عقده من لسانى بفقهوا قولى )(الايه 27.28)اما فى السنه المشرفه ففى اكثر من مائه وعشره موضع من اشهرها حديث النبى صلى الله عليه وسلم .(اللهم فقهه فى الدين )(البخارى ومسلم واحمد)فى دعائه لابن عباس رضى الله عنهما.
تعريف الفقه لغه:العلم بالشىء والفهم له وغلب على علم الدين لسيادته وشرفه وفضله على سائر انواع العلوم .
الفقه شرعا :الفقه معرفه احكام الله تعالى فى افعال المكلفين بالوجوب والحظر والندب والكراهه والاباحه وهى متلقاه من الكتاب والسنه .
باب النيه وتعريفها :النيه هى القصد والعزم على فعل الشىء ومحلها القلب لا تعلق لها باللسان اصلا وانما النيه هى قصد فعل الشىء فكل عازم على فعل فهو ناويه .
التعوذ من الشيطان الرجيم له مداخل كثيره ويفسد عليك وضوءك وصلاتك وقد روى مسلم فى صحيحه من حديث عثمان بن ابى العاص رضى الله عنه قال قلت يارسول الله ان الشيطان قد حال بينى وبين صلاتى يلبسها على .فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذاك شيطان يقال له خنزب فاذا احسسته فتعوذ بالله منه واتفل على يمينك ثلاثا ففعلت فاذهبه الله عنى ).
فاهل الوساس قره عين خنزب واصحابه نعوذ بالله عز وجل منه .
النيه :
روح العمل وليه و قوامه وهو تابع لها يصح بصحتها ويفسد بفسادها والنبى صلى الله عليه وسلم قد قال كلمتين كفتا وشفتا وتحتهما كنوز العلم وهما قوله (انما الاعمال بالنيات وانما لكل امرىء مانوى )البخارى ومسلم واحمد والترمذى والنسائى وابن ماجه.
معنى الحديث: الجمله الاولى ان العمل لا يقع الا بالنيه وبهذا لايكون عمل الا بالنيه .
الجمله الثانيه ان العامل ليس له من عمله الا مانواه وهذا يعم العبادات والمعاملات والايمان وسائر العقود والافعال .
الفرق بين النيه والقصد وهو مهم جدا :فالنيه هى القصد بعينه ولكن بينها وبين القصد فرقان هما :
1_ان القصد معلق بفعل الفاعل نفسه ويفعل غيره والنيه لا تتعلق الا بفعله نفسه .
2_ان القصد لا يكون الا بفعل مقدور يقصده الفاعل فاما النيه هنا ينوى مايقدر عليه وما يعجز عنه (لحديث ابى كبشه الانمارى عن النبى صلى الله عليه وسلم انما الدنيا لاربع نفر :عبد رزقه الله مالا وعلما فهو يتقى فى ماله ربه ويصل فيه رحمه ويعلم لله فيه حقافهذا افضل المنازل عند الله .وعبد رزقه الله علما ولم يرزقه مالا فهو يقول :لو ان لى مالا لعملت فيه بعمل فلان فهو بنيته واجرهما سواء .وعبد رزقه الله مالا ولم يرزقه علما فذلك شر منزله عند الله ثم قال :وعبد لم يرزقه الله مالا ولا علما فهو يقول :لو ان لى مالا لعملت فيه بعمل فلان فهو بنيته وهما فى الوزر سواء )رواه الترمذى واحمد وقال حسن صحيح .
ان العبد اذا خلصت نيته لله تعالى وكان مقصده وهمه وعمله لوجهه الله كان الله معه فان الله سبحانه وتعالى مع الذين اتقوا والذين هم محسنون وراس التقوى والاحسان خلوص النيه لله فى اقامه الحدود والله سبحانه لا غالب له فان كان العبد مع الله فمن يخاف ؟ولن لم يكن معه فمن يرجو وممن يثق ومن ينصره من بعده ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفقه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات داعى الى الله :: •·.·°¯`·.·• (المنتديات الاسلامية ) •·.·°¯`·.·• :: منتدى الفقه والسنة-
انتقل الى: